الأربعاء، 27 يونيو، 2012

الحلقة 1 >> نكت مملة حول الدستور


هل قرر أحدكم يوما ذات فضول وفراغ أن يطلع على إحدى أهم الوثائق المنظمة للدولة وعمودها الفقري في التعامل والحقوق والواجبات " الدستور " ؟ شخصيا لم يلفت انتباهي يوما كتيب الدستور الذي نشر للناس كي يقرءوا أحد أهم الأسباب التي جعلتهم عبيد مشيئة الرئيس مهما كان وكيف كانت ، لقد أصبت بذالك الفضول الشديد الذي أرغمني على قراءة ذالك الشيء المسمى "دستورا" وأستطعت أن أجمع مجموعة نكت مملة منه سأحاول استعراض بعض تلك النكت في كل حلقة ، ومقدما أود أن أعتذر لكم في حالة ما إذا سببت الكآبة لأحد .



النكتة الأولى :
هناك 21 مادة في الدستور خاصة بالسلطة التنفيذية 20 مادة منها في صلاحيات الرئيس ومادة واحدة فقط تتحدث عن مجلس الوزراء وكونهم هم المسئولون أمام البرلمان ، أو كونهم لا يمكنهم جمع الوزارة بوظيفة أخرى N


النكتة الثانية :
رئيس الدولة ـ هذا الهرقل ـ هو حامي الدستور وهو الذي يجسد الدولة J


النكتة الثالثة :
يمكن انتخاب الرئيس لفترة رئاسية واحدة ، لكن في المقابل ـ في نكتة أخرى ـ يمتلك الرئيس مبادرة مراجعة الدستور لكن لا يمكنه المساس بالمدة الرئاسية أو بعدد الفترات الانتخابية ، وكأنه سيهتم ، وكأن أحدا ممن كتبوا تلك النكت سيمنعه أو سيرفض إعادة صياغة ما يريده هو ساعة يريد  L


النكتة الرابعة :
رزم من المواد تتحدث أن الرئيس يمكنه أن يفعل كذا بصيغة التخيير ، مثلا : الرئيس يمكنه أن يعلن استفتاءا في الشعب عن قضايا حسب تقديره هو ، بإمكانه أيضا أن لا يفعل وهي الأرجح ، فالدستور جعله شبه ـ إله ـ ، أريد نصيبي من نفقات ذالك الحشو . L


النكتة الخامسة :
هناك 10 مواد فقط في ما يخص بالسلطة التشريعية ليس من بينها أي شيء يتعلق بصلاحيات السلطة التشريعية إلا أنهم هم البرلمان وأن البرلمان هو الذي يمارس السلطة التشريعية ،


النكتة السادسة :
أوه أخيرا هناك صلاحيات للبرلمان J ، نعم هناك شيء يتحدث عن صلاحيات البرلمان في قسم يسمى " حول علاقات السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية" ، مع أن هناك علاقة وهي الأهم ليست مبينة في هذا الفصل وهي أن الرئيس حين يشعر بإسهال بسيط يمكنه أن يحل البرلمان بسهولة بالغة ،


النكتة السابعة :
من بين تلك المتداخلات بين السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية هي "قانون الطوارئ " الذي يحق للرئيس إقراره لمدة أقصاها 30 يوما ويمكن تمديده بموافقة البرلمان ـ لو لم يوافق البرلمان يمكن حله في أي وقت J ـ


النكتة الثامنة :
المجلس الدستوري الذي يسهر على سلامة انتخاب الرئيس ، الرئيس نفسه يعين نصف أعضائه ليس ذالك فقط بل رئيسه ايضا ،، يعني هناك صفقة من نوع " اسهر على سلامة أن أكون رئيسا للجمهورية أعينك رئيسا للمجلس الدستوري"


النكتة التاسعة :
المادة 89 : "السلطة القضائية مستقلة عن السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية " ،، المضحك أنه رغم كون السلطة القضائية مستقلة عن السلطة التنفيذية إلا أن : "رئيس الجمهورية هو الضامن لاستقلال القضاء " MM


النكتة العاشرة ـــــ هذه هي النكتة العاشرة من كل حلقة ـــــ :
لا يوجد شيء أكثر مللا من قراءة الدستور أظنه كتب بتلك الطريقة ليكون مملا كي لا يقرأه أحد ، أجزم أن الذين كتبوه لم يعيدوا قراءته إلا إذا كانوا يهوون الملل ، وااااو سأكمل البقية في عشر نكت أخرى لا تقل مللا عن دستورنا J