الأربعاء، 25 ديسمبر، 2013

قتل العمالة الموريتانية في موريتانيا



بالنسبة لبعض الناس يشوف أن قضية العمال داخل ف اطار الأزمة المالية عند هذ الشركات ، والحقيقة أن لا وجود لأي فائدة لموريتانيا من هذه الشركات كما هو مبين في بنود الاتفاق يكون شوي من تشغيل اليد العاملة ،

يعني يرحلو ويجونا من استراليا وكندا وينهبو ذهب جيلنا والأجيال القادمة ويكدسو المليارات الي لاهي تندار فالتحف الفنية الي تزين غرفهم الأنيقة شور بلدانهم الي مايقدو يحكروها بذا النوع وذا بسبب كومسيوه ومع ذا كل يوم يساهمو زيادة البطالة وفعدد الأسر الي لاهي تعود لها لقمة العيش أللا لقمة العيش فقط أمر محير ... هذا فعلا أمر محير .

هذا بغض النظر أصه عن احتقار العامل الموريتاني داخل أرضو وهو يشتغل لأجانب ينهبو ذهبو ويلوثو جو أرضو ومنين ينعطب وللا يحولو العمل لعاجز وللا يموت بسبب السموم الي يستخدمو او بسبب الحوادث الياسرة الي تحصل فم تتملص الشركة بسبب أن بنود الاتفاق تقول أنها ماهي مسئولة عن الحوادث أو أي مخلفات اعلى البيئة تقد تخلك بسبب عملهم .

هذا كامل ألا اياك ينهبو جميعة الصنادرة والمفسدين الملعنه ويمصو دماءنا وملايين المضطهدين الجياع يسوا يتم يتراكم فقرهم وتلوث أجواءهم

الصورة صورة اعل ولد يب وهو عامل موريتاني تمت اصابتو بحادث اثناء مزاولتو الأعمال حالا كاعد عاجز كامل العجز ولا جبر تعويض يذكر عن ثمن كرعيه ومشيو كوالد أسرة ياللا يلبيلها احتياجاتها اليومية في الأكل ... الأكل فقط


والمفاجأة الكبيرة أنهم مستوردين اكثر من 150 عامل من غانا .. من غانا

الاثنين، 18 نوفمبر، 2013

طوباوية !



لدينا تعريفات طوباوية للفوضى والخروج عن القانون تكاد تلامس في بعض جوانبها متلازمة التعاطف مع الجلاد،
بالنسبة للكثيرين إقتحام المقرات التي تحمل رمزية ما هو فوضى وخروج عن القانون، في حين أظن أن الفوضى والخروج الحقيقي عن القانون  هو تجويع الناس ورفع الأسعار الغذائية ونهب ثروات ومقدرات البلد ، الجريمة الحقيقية هو في الوقوف دون إيجاد حل للمشاكل الاثنية ، والخروج عن القانون هو تحطيم أحياء كاملة من الصفيح فوق مواطنيها دون تقديم بديل لها ،
الجرم الحقيقي هو غلاء المحروقات الذي جعل التنقل داخل العاصمة أمرا شيه مستحيل ، والخروج عن القانون الحقيقي هو في انهيار التعليم في مؤسساته ومناهجه وانعدام الصحة ،
الاجرام الحقيقي هو الصمت في ظل هذا الواقع والقبول به ، والخروج عن القانون هو خداع الناس وتضليلهم بتنظيم انتخابات صورية خالية حيثياتها من أي ديمقراطية .

في ظل هذا الواقع أعتبر أن اقتحام المقرات وتعطيل سير الادارة والعصيان المدني يتجاوز عن كونه ليس خروجا عن القانون وليس فوضى إلى كونه فضيلة وتجسد أخلاقا مقاومة للظلم . 

الجمعة، 8 نوفمبر، 2013

حملة: هذا من يمثلني/ بقلم الشيخ عبد الله ولد مولاي



خطاب افتتاح حملة الشهيد: يعقوب ولد دحود
من عالم الشهادة أناديكم..
أخاطب فيكم روح الشباب التي يغتالها هذا النظام كل دقيقة..
أطل عليكم في هذه الليلة التي يتصاغر فيها كل أمل أملتموه..
كل حلم رسمتوه..
في غد أفضل، وعيش كريم، ونظام محترم..
أعلم أنه مع كل دقيقة يغتال هذا النظام أحلام كل شاب في هذا الوطن، ويدفعه لحرق نفسه..
أدرك أن جشع رجالات القبائل وجنرالات الورق للنفوذ والمال أعماهم عن مطالب الشباب المشروعة، فطفقوا في سباق مجنون لكسب ود النظام، ومباركة انتخاباته الهزيلة التي لا تسمن ولا تغني من جوع..
أدرك أن انتهازيي السياسة بدأوا يخلعون مسوح القداسة الزائفة على هذا الفخ الذي طالما أوقعوا فيه المواطن..
لكنني أطل عليكم الليلة معولا على صدقكم، روحكم المتطلعة للأفضل، قدرتكم على رفض الباطل كما فعلت أنا منذ ثلاث سنين..
أراهن عليكم، وأترشح لكم لعلمي أن كل الطراطير الانتخابية لا تملأ أعينكم، ولا ترضي طموحاتكم نحو الكرامة والعزة..
أراهن على وعيكم، وتحليكم بالمسئولية لعدم مباركة هذه المهزلة الانتخابية الفجة، والقاتلة للديمقراطية..
أعرف قدرتكم على مواجهتها بعزم واحترام وثقة حتى إفشالها..
أنا مرشحكم الأمثل، لأني خبرت معاناتكم من البطالة..
خبرت معاناتكم من التجهيل..
خبرت معاناتكم من التفقير والتهميش..
وأعلم ما يشب في نفوسكم من لهب، وعزم متقد على مقارعة الظلم والدكتاتورية والرداءة.
أنا مرشحكم الأمثل لأنني مت من أجل قضاياكم العادلة.
فهل ستصوتون لي 
أؤمن بكم..
المجد للشعب

سأصوت للشهيد لمين مانغان//je vote pour el'chehid lamin mangan



حملة : هذا يمثلني 



لأنني عرفت السياسة والسياسيين عن قرب متوسط ولامست أغلب اطروحاتهم وخبرت تفسيراتهم الرخوية لقاعدتهم الرئيسية "فن الممكن"، فأجدني مرورا بكل ذلك أعاف الاختيار بينهم في انتخابات برلمانية وبلدية كان ديدنها ومازال أن يفوز الحزب الذي ينشئه العسكر بالأغلبية الساحقة التي تسمح له بتمرير كل الاتفاقيات المضرة - جذريا- باقتصاد البلد ومقدراته، فيما توضع فيه أصوات معارضة ضئيلة لا يمكنها بأي حال من الأحوال أن تغير من الواقع شيئا - داخليا أو خارجيا - وإنما وضعت كرتوش مساعدة في تلبيس الدكتاتورية الجوهرية لهذا النظام وإلباسها بثوب ديمقراطي لمجموعة أسباب -لم تقنعني شخصيا-.
هذا الحزب -الفائز بالضرورة - مكون من كائنات فضائية إذا ما تعلق الأمر باهتمامهم بحقوق المواطنين وتمثيلهم في منبر الشعب لأن ولاءهم - ولا ألومهم- للجهة التي ضمنت وتضمن لهم النجاح والعبور إلى مبنى البرلمان كل مرة - طبعا لا أقصد بتلك الجهة الشعب - ليحظوا بامتيازات تزداد رقعتها زمنيا مع تناقص امتيازات المواطن الأصلية البسيطة من ماء وكهرباء وصحة وتعليم .

لأجل ما سبق أجدني زاهدا في التعبير عن صوتي في انتخابات لا يمثل فيها صوتي أو أي صوت لأي مواطن تأثيرا، لأن أوراق البرامج الانتخابية التي يكتبها ذوو الخيال الخصب في وصف أرض الميعاد مل الناس قراءتها والاستماع إلى الشروح والشروخ اللفظية التي تصاحبها .... كل ذلك لم يحدث تغييرا ولن يحدثه .

لأجل ما سبق قررت أن يمثلني في أي انتخابات تنظم في بلدي في ظل حكم العسكر أحد ضحاياه ، نعم أريد أن ارفع عقيرتي باسمه وأن أوقع هذه الورقة بإعطائي صوتي له بكامل تركيزي ووعيي .
لأجل ما سبق قررت أن أصوت للشهيد لمين مانغان الشاب ذي 19 عاما الذي لقي حتفه في مدينة مقامة اثر استخدام الدرك للقوة المميتة مع مجموعة من المتظاهرين من أبناء بلدي ضد احصاء ذي طابع عنصري، كانوا مجموعة فتيان ذووا مطالب بسيطة ينشطون في مجال المطالبة بالمساواة بين جميع الموريتانيين فقرر دركي يعي جيدا أن نظام الحكم سيحميه لو قام بأي حماقة أن يداعب سلاحه القاتل ويضغط على الزناد ، رصاصة ثقبت أفئدة عائلة الفتى حتى اليوم لأن جلاده لا زال مفلتا من أصابع العدالة المشلولة في موريتانيا إلا عن الضعفاء الذين تعرف كيف تبطش بهم  .
أي بلد أوجد فيه ؟!
وأي عدالة تلك التي يقيس مقاسها خياط البذلة العسكرية؟!
وأي ديمقراطية تلك التي نعرف عن يقين أي كائنات فضائية سيحرزون الفوز فيها بأغلبية ساحقة ؟!

ألعن تلك العدالة ، ولا تمثلني تلك الانتخابات ولا ما ستفرزه ، وهذا النظام العسكري ديمقراطيته المسخرة لا تمثلني،  أنت أيها الشهيد الذي كُتمت أنفاسه ذات مساء في مقامة، حين كان دركي يلعب بسلاحه القاتل مع شعب أعزل يتظاهر من أجل حقوقه، أنت هو من تمثلني ـ لذلك سأصوت لك ـ . 

الاثنين، 7 أكتوبر، 2013

أنقذني يا مانديلا



سلواي الوحيدة في هذا الجو المائل إلى الكآبة هو كتاب العظيم "ماديبا" وطريقه الطويل نحو الحرية ،،
 تتساقط بعض تشكيلات المعارضة كأوراق الخريف عن دورها في تأطير الجماهير وبناء أسس نظرية وفعلية للديمقراطية الحقيقية بل قد تستبدل ذلك بالمشاركة في ترسيخ هذا الواقع والاستناد إلى آلياته والعمل من خلال أخلاقياته ،
لكي أعود إلى "ماديبا" لأسمع منه كيف كان يكافح داخل حزب المؤتمر الإفريقي بإصرار على تجذير موقفه بالنضال الفوق دستوري ضد حكومة الحزب الوطني الأفريكانية العنصرية كحل وحيد في مواجهة القوانين الظالمة وقواعد اللعبة المائلة  وكيف كانت دعاواه وأفكاره تلقى معارضة داخلية ممن يفضلون المكاسب الآنية أو يخافون على مراتبهم التي أخذوها كثمن لنضالهم السابق .

حين أجالس الأقارب لا أسمع غالبا إلا أحاديث مليئة بالحديث عن المصالح القبلية والمصالح الشخصية الضارة بالمصالح العامة وفي ذاك الجو العفن من الشوفينية ونظرة المصلحة الخاصة التي تجعل عندك درجة من العدائية الجاهزة للذين لا ينتمون لنفس المجموعة القبلية ، أعود إلى ماديبا لأعرف أنه كان ابنا بالتبني لملك قبيلته وأنه هرب من ذلك الواقع إلى جوهانسبرغ ليواجه الحياة هناك لوحده ويتخلص من كل الأفكار المسبقة التي فرضتها ثقافة قبيلته المتعالية على القبائل الأخرى والتي ترى مصلحتها بمعزل عن مصالح بقية الأفارقة ، أجده احتك بالعمال من مختلف القبائل وعايشوا نفس المشاكل العنصرية ونفس الظلم دون تمييز على أساس قبلي ،

حين أجالس رفاق النضال في حركة 25 فبراير أو أصدقائي الذين يحملون معي نفس الأفكار حول الوطن ويدور الحديث حول المستجدات وتتنزل الأفكار حول التصرفات والأنشطة اللازمة لمتابعة مسيرة المقاومة مبرزة في طياتها الصعوبات التي ستواجهنا بلا شك أتذكر كيف كان المحامي ماديبا يتوقف عند عشرات نقاط التفتيش وهو ذاهب لأداء عمله في المحكمة وكيف منع من لقاء الرفاق بسبب حملة التحدي التي تنادى لها الأفارقة تحديا للقوانين العنصرية التي فرضها نظام الحزب الوطني الجديد وأتوحد معه في تخيل للعامين الذين قضاهما تحت الاقامة الجبرية ممنوعا من مزاولة عمله النضالي داخل الحزب رغم ذلك وجد طريقه في التلاقي بهم واستمرت حملات الحزب المقاومة .

هنا وبالتحديد عند الصفحة 159 توقفت قراءتي لهذه الليلة وأنا أشعر معها بالكثير من العبء والحنق حول المشاكل الإثنية وغياب الدولة وتلاعب عساكر من أحقر ما يمكن أن يكون عليه عسكري في المستوى التعليمي والأخلاقي والشعور بالهم العام،
واقع عسكري يخوض بامتياز لعبة إلباس شرعية ناعمة على تلك الأحذية الخشنة التي ما فتئت تجد سياسيين يلعقونها ويلمعونها بحجج من قبيل "القبول بالأمر الواقع" ، وفي ظل النهب الكبير والممنهج مع النسخ الأخيرة من العسكر الذين يمتازون بأعلى درجات الطمع وحب التحصيل وفي ظل شباب تائه بين انتماءات تقليدية تجند عقولهم بعقليات القطيع وشباب ممسك بطرف خيط فكري أيديولوجي لم تستطع حدود الأيديولوجيا أن تمنعه أن يكون مرتهنا لاملاءات الواقع الفاسد والقبلي.
وأشباه شباب آخرين رضعوا الطمع والنفاق والتطبيل من أثداء آباءهم أو أشياخهم من أبناء مدارس التطبيل العريقة من احمدواهيين أو من سبقوهم أو من يبتكرون في عمى الطمع أنواع التطبيل والتضليل لهذا الشعب المسكين.

لكن صبرا! فأنا أعرف كم عانيت يا مديبا من ظروف أقسى ولا شك أن صفحات أخرى قادمة ستنتشلني من هذا الاحساس وسترطب وقع غدر السياسيين وواقع تفكير القبليين ، مقتنع أنا بطريقك حتى آخر العمر ومقتنع بطريق أساتذتك العظام كغاندي ونيهرو أو الذين عاصروك كمارتن ومالكولم أو من ساروا على طريقك من الأحرار ، قد تكون طريقا طويلة تأخذ عشرات السنين لكنها قدر ومصير وربما أشترك معك ذات يوم في نظرة لشروق الشمس الساحر كرجل ريفي يعود إلى كوخه محملا بالأشواق والحب .. 

الخميس، 3 أكتوبر، 2013

قصة مقتل عطية



ولدت في نهاية السبعينات من القرن الماضي وعاشت حياتها في التداول بين الأحياء الشعبية حتى أتى أهلها القرار في الدايات الثلاثة بعرفات وهو كحي كأحياء عرفات حيث الأغلبية الفقيرة التي تسكن في دور تشبه العشش البالية (حسب الرؤية من فوق والتي يوفرها برنامج جووجل ايرث) مع وجود أقلية من الفلل الفارهة التي تعكر نسق هذا المشهد المعبر عن حالات البؤس.
تمر قصة قتل عطية بمراحل يمر بها كل من يموت على أديم هذه الأرض والتي من النادر أن يموت فيها شخص إلا قتلا ضحية تزوير الأدوية أو نقص المعدات أو أطباء ببلاد سائبة لا يخشون فيها رقابة قضائية أو بحفر كبيرة وسط الشوارع التي لا تعرف الصيانة اليها طريقا حتى تصير رمادا أو مواد غذائية فاسدة .
مرت عطية في أول مرحلة من مراحل قتلها بعملية جراحية في مركز الاستطباب الوطني وصفتها احدى المقربات منها بالبسيطة غير أنها فشلت مخلفة جرحا ملتهبا وحمى تؤدي إلى الاغماء أحيانا الأمر الذي أثر فيما بعد على تصرفاتها أحيانا .

في شهر اغسطس غمر الماء نواكشوط العاصمة الوحيدة في العالم التي لا يوجد فيها صرف صحي وبضع مليمترات من المطر كفيلة بجعلها مدينة منكوبة  وهي النكبة التي كانت مجالا للسباق السياسي ووضع النظريات والحلول الارتجالية التي نتميز بها سواء من دعا كحل للنكبة إلى بناء عاصمة جديدة وهجر نواكشوط أو الذي حمل الأنظمة السابقة المسئولية لوحدهم، وفي غمرة تلك العشوائية والارتجالية تم حفر برك عملاقة على بعد مائتي متر من الأحياء السكنية دون وجود أي حواجز دونه .


خرجت عطية وهي ـ بالمناسبة ـ بائعة خضروات في "سوق الحموم" ليلة الأربعاء قبل الماضية بعد قبل أو بعد منتصف الليل بقليل من بيت أهلها واختفت تماما لعدة أيام رغم البحث عنها في جميع الأماكن التي تخطر على بال ذويها ونشروا بلاغات عنها في وسائل الاعلام وتم اكتشاف جثتها في البرك التي وضعت متنفسا للمياه التي تغمر مقاطعة عرفات ، الأمر الذي يشير إلى أنها توفيت اثر سقوطها في احدى البرك الغير مؤمنة في تلك المنطقة وحسب الدكتور الذي عاينها .

ذوت جثة القتيلة ومسح أهلها الدموع وعادوا إلى حياة الروتين وينساها أحبابها وتختفي من الذاكرة شيئا فشيئا لكن الأسباب التي أنهت حياتها في شبابها ستبقى ماثلة وستزداد في ظل العبثية والارتجال والظروف القاتلة التي تتطور يوما بعد يوم . 


الأحد، 8 سبتمبر، 2013

مخلفات أنظمة الفساد السابقة


هذه الحفرة حفرتها الأنظمة السابقة قرب تقاطع الطرق الذي يفصل بين أهم ثكنتين من ثكنات الحرس الوطني

وهذه الأوساخ رمتها الأنظمة السابقة في ظل سياستها في تشويه العاصمة نواكشوط

وهذا البيت هجره أهله لأن الأنظمة السابقة لم تقم بصيانة شبكات المياه أسفل هذا الحي فتفجرت لتسقط عدة دور في حي كرفور وتشرد أهلها 

هذه المياه المتعفنة من مخلفات الأنظمة السابقة أيضا 

وهذه الطرق المعاقة بالبرك الآسنة من فعل الأنظمة السابقة 

وكما قال الجنرال في ظل غياب شبكات الصرف الصحي التي كان أهم أسباب غيابها الأنظمة السابقة 

وهذا الجنرال أحد أكثر الكوارث التي خلفتها الأنظمة السابقة أيضا 





الجمعة، 6 سبتمبر، 2013

السحر الخفي للسينما



بعيدا عن الحديث حول الانتخابات والمشاركة والمقاطعة و المطر ومجاري الصرف الصحي والحالة الكارثية التي نعيش رحاها، قررت هذه المرة أن لا أكتب في السياسة وتشعباتها والتيه الجذري الذي يضرب في الصميم الأسس والمفاهيم قبل التفاصيل، قررت هذه المرة أن أشارككم جوانب خاصة تثير اهتمامي من الفن السابع الذي أتابعه وأعشقه ... فقط تابعوا رجاءا !.

تقع هوليوود على رأس القمة على قائمة الإبداع في مجال الفن السابع، وفي هذا السياق أريد أن أشارككم في كشف السحر الحقيقي المستتر الذي يجعل قلوبنا ومشاعرنا شديدة التأثر لقصة فيلم مثل Titanic ،
السحر الذي يجعل مشاعرنا تتكسر بين المشاهد وتلتئم محاولة الحفاظ على الزمن في نقطة تجمع فيها شتات اللقطات في ترقب عميق .
لكل قصة خام تأثير خفيف ويزداد ذلك التأثير مع تحسينات من قبيل الأسلوب الذي  صيغت به أو بقوة أداء من يتقمصها، كل تلك المؤثرات تنتظم في إطار التحسينات التي تدخل على أي قصة بالإضافة لتأثيرها الذاتي وبلاغة التصوير الشاعري لها، لكن السينما أضفت الكثير من التحسينات ورفعت كفاءة القصة لدرجة قد توصل دفق التأثر لدرجة الانسجام الكامل والارتباط النفسي الذي يصل أحيانا للارتباط الوجداني العميق مع أحداث القصة ، على رأس هذه التحسينات والأكثر كفاءة على الإطلاق بالنسبة لي هو الموسيقى التصويرية ، سحر السينما .
طبعا يحتاج سحر السينما إلى موهبة خاصة من فنان يتقن ترجمة اللحظات الدرامية على شكل نغمات تضيف بعدا هاما لنجاح التجسيد السينمائي للقصص ،
ويلفت انتباهي في هذا السياق روعة وإبداع الأفلام الصامتة التي نال أحدها " The artist " عدة جوائز أوسكار لعام 2010 ، ففي الأفلام الصامتة يرتكز التعبير الدرامي على الموسيقى التصويرية التي تنقل الصورة من مجرد حركات شكلية إلى تعبير درامي شاعري عميق يختزل كل رسائل المشهد في رسالة موسيقية إيحائية قادرة على إدخالك في الجو العام سواء كان حزنا أو فكاهة أو فرحا ،
والطريف فيما يميز الأفلام الصامتة عن الأفلام السينمائية العادية التي تمزج بين الحوار المسموع والرسالة الموسيقية، أن الصامتة توصل لك بفضل الموسيقى التصويرية بأمانة الصورة الدرامية مع إلغاءها عناء التركيز على عبارات الحوار المسموع، فهي من هذا المفهوم تقوم بتحرير خيالك بوضعك في السياق العام للمشهد تاركة لك حرية رسم العبارات البنيوية للحوار في مخيلتك و بتعب ذهني أقل نظرا لغياب الارتباط الذهني بنص حواري جامد ـ حسب رأيي ـ .
ولأن الموسيقى التصويرية فن دقيق وأصيل في صناعة جودة الفيلم وأحيانا يرفع أفلاما لمرتبة الأوسكار والتي لو جردت من البعد الموسيقي لصارت عملا عاديا مفرغا من أي إبداع، فعلى سبيل المثال أذكر فيلم The king's speech الذي أجده يتناول قصة عادية جدا لو أفرغ من عوامل التحسين التي تأتي في مقدمتها الموسيقى التصويرية ،

لأنه فعلا ذلك الفن الذي يصنع الفارق الضخم في نجاح الفيلم فقد استحوذ على اهتمام الكثير من المخرجين الناجحين، فقد اقترن اسم المخرج جيمس كامرون مخرج الفلمين الأكثر إيرادات في التاريخ ، Titanic & Avatar  بملحن الموسيقى التصويرية جيمس هورنر والذي ألهبت موسيقاه ـ أيضا ـ مشاعر المحظوظين الذين تابعوا أفلاما خالدة كـ Brave heart  و Enemy at the Gates ، كما استعان المخرج الأرجنتيني أليخندرو اجريستي بعملاق الغناء والموسيقى البريطانية السير جيمس بول مكارتني في أحد أكثر الأفلام تأثيرا في The Lake house  الفيلم الخيالي الرومانسي العجائبي والذي ما كان ليكون كذلك لولا سحر السينما الخفي.

السبت، 3 أغسطس، 2013

مظاهرة مناهضة حكم العسكر Manifestion contre le régime militaire



مسيرة تنطلق من أمام دار الشباب القديمة متجهة إلى مقر الاذاعة
في الذكرى الخامسة للإنقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس المدني سيدي ولد الشيخ عبد الله على يد ضباط في الجيش بعد اعفائهم من العمل ينظم مجموعة من الشباب مسيرة باتجاه الإذاعة الموريتانية منطلقة من من أمام دار الشباب القديمة، حضوركم تعبير عن رفضكم للأنظمة العسكرية التي تحكم بالفساد والزبونية والتمييز العنصري والذي أوصل موريتانيا لهذه الدرجة من اليأس والفقر والمشاكل الاجتماعية والاثنية بين العناصر
"كل بلاء حل بهذه البلاد كان مصدره حكم أو تحكم العسكر
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

A l’occasion du cinquième anniversaire du coup d’état qui a renversé le président civil Sidi ould Cheikh Abdellahi par des putschistes, nous organisons une marche qui débutera de la maison des jeunes vers le siège de la radio Mauritanie.
Rejoignez nous afin de remettre en cause la corruption du régime militaire et de protester contre le favoritisme et la discrimination raciale, qui ont apportés à la Mauritanie la pauvreté et les divisions ethniques.
Toute épidémie arrivait a ce pays est causée par, soit la gouvernance soit par le contrôle des militaires.


الجمعة، 19 يوليو، 2013

تدوينة قصيرة حول واقعية "لمغدجين"



بالمناسبة واقعية "لمغدجين" هي المرض الفتاك الذي يئد التقدم والتطوير ويسد طريقه ..

لو أن جميع المكتشفين الذين اكتشفوا وتصورا عوامل قادمة من المستقبل غيرت كوننا تغييرات جذرية ، لو أنهم كانوا واقعيين لما صار اليوم عندنا فيسبوك ولا تويتر ولما وجد منتجو مسلسل "منت الناس" أي قناة يبثوا عليها مسلسلهم ، لو أنهم ظلوا واقعيين لما كانت هناك لا سيارات ولا أدوات طبية ولا طائرات تقرب البعيد ولا هواتف ذكية .

لو أن المقاومين الجزائريين كانوا واقعيين لاستمرت فرنسا في احتلالهم حتى اليوم

لو أن صلاح الدين الأيوبي كان واقعيا لما طرد الأوروبيين من القدس تلك الفترة

ولو أن الرسل وأصحابهم واقعيون لتقوقعوا على أنفسهم واندثروا في كهوف أو في الفيافي مبتعدين بتنويرهم وفهمهم المتقدم لمشاغل البشر النفسية والروحية

لو أن الإنسان الحجري ظل واقعيا لما حاول اكتشاف أدوات الزراعة ولكنا الآن أنصاف عرايا نتكلم لغة أشبه بالهمهمة أو لغة الإشارة ونطارد على الأرجل الطرائد .

هذه هي واقعية لمغدجين التي تنطلق من الواقع المعاش لتتحجج بعدم الفعل وعدم إمكانية التطوير في حين أن أبسط منطق يقول أن معرفة الواقع المعاش بحد ذاتها كافية للعمل على فرض تغييره وأن العمل التغييري هو الذي يقيد واقعية لمغدجين ويتجاوزها وليس العكس ، لأن واقعية لمغدجين لو طغت على حلم التغيير والتطوير فسيحصل تماما ما تعيشه اليوم في واقعك ، في مكتبك ، في سيارتك ، في الشارع ، في العدالة ... في كل مكان عفن بالفساد والمحسوبية والاعتبارات الضيقة . 

الاثنين، 15 يوليو، 2013

أكبر مؤامرة علينا هي "نظرية المؤامرة"



هل تعرفون أن "اسرائيل" هي إحدى أهم عوامل استمرار الانحطاط فينا ؟!

ليس فقط لأنها تحتل جزءا من فلسطين ، بل لأنها تمنعنا من أن نراجع أنفسنا ، لقد استخدمناها كشماعة لنعلق عليها كل فشلنا ونقائصنا ، لقد حولناها لهالة تحجب عنا رؤية أنفسنا وتقييمها تقييما صحيحا وصريحا ، لقد اتخذناها عائقا ذاتيا نخطئ فنرمي أخطاءنا عليه ، نظلم ثم نمنع به الشكوى من ظلمنا ..
ان أكثر النظريات التي جسدت وضخمت وخمرت الانحطاط فينا على المستويات العقلية والإنسانية هي "نظرية المؤامرة" التي لم تكن سوى تبريرا للاستبداد والظلم والعجرفة والشعارات الفارغة ، وساهمت أكثر في تغييب المنطق عن الرأي العام وزيادة تجهيله وتفخيخه وتشكيكه في نفسه .
الأمم القوية التي تحترم مكونها الرئيسي والأهم (الإنسان-المجتمع) تسعى دائما لكل ما من شأنه تقويته وترابطه وبث روح الشجاعة والأصالة فيه ونحن نسعى جاهدين لتركه خائفا دائما مترقبا دائما ، متقوقعا على نفسه دائما لا يملك أي ثقة فيها ولا في كل من حوله .. الجميع خونة برأيه والسبب نظرية المؤامرة .
كل من يتظاهر من أجل حقه هو متآمر ضد أمن الدولة ، كل من يصيح أنا جائع ، أنا فقير ، أنا مسكين ، أنا مقتول ، أنا مسلوب ، أنا مهزوم ، أنا مريض ، أنا منهار ، أنا تائه ، أنا عطشان ، أنا جاهل ، أنا خائف ، فهو متآمر مع إسرائيل ضد أمن بلده .. ولأنها تغلغلت غلغلة السكين في خاصرة هذا المجتمع المريض سيصدقون جميعا بينما ينظرون بازدراء للضحية تموت عطشا أو خوفا أو مرضا لأنها في نظرهم ماتت وفق مخطط إسرائيلي صهيوني معد أصلا لزعزعة أمن الدولة ... والسبب نظرية المؤامرة .
العقل العربي الحديث بعد عصور الاستعمار تم تشكيله ونحته على شكل عجينة لينة يتم تشكيلها كل حين على وقع الإشاعات الرسمية التي دائما يقع المكسب السياسي الآني والسيطرة على العقول واستعبادها في أولوية أولوياتها ضاربة بعرض الحائط الأمراض العقلية التي ستخلفها في المجتمع بكل فئاته ، يأتي أيضا دور بعض المثقفين الذين يعملون وفق نفس الخطة دون استحضار لمسئوليتهم الأولى وهي حماية التماسك الذهني للمجتمع بل تزرع فيه دائما رعبا مستديما كي يبقى في ركونه وخفوته يدوسه بالأرجل كل من وجد الشجاعة والقوة الكافيتين ليسيطر على مقدراته والآلة الأهم التي يعملون عليها في هذا الغرض هو .. نظرية المؤامرة .
لنظرية المؤامرة نسخة داخلية تكمل وتقوي مكانة النسخة الخارجية ـ وهي الأهم ـ ، تكمن نظرية مؤامرة عتيدة يتم زرعها في الأذهان والعقول وهي أن "لا فائدة" كل شيء مخطط له سلفا وكل شيء فاسد سلفا ولا يمكن إصلاحه بأي حال من الأحوال . ليظل المجتمع منهار التطلعات منعدم الطموح لأن يكون أفضل .. يكفيه حسب الإكراهات التي وضعت في طريقه والنظريات التي شكلت عقله أن يبقى بين عمليتي التنفس الروتينية  حتى آخر نفس .

لو بقينا ضحايا نظرية المؤامرة سنبقى مجتمعا متفككا متساقطا غاضبا خائفا منهارا وسيبقى الظلم حيث هو .. والفقر حيث هو.. وستبقى إسرائيل أيضا حيث هي .

الأربعاء، 10 يوليو، 2013

`ذكرى النكبة الموريتانية (حكم العسكر)



رفقة مجموعة من النشطاء الشباب وقفنا اليوم أمام الاذاعة "الحكومية" للتعبير عن امتناعنا عن استمرار حكم العسكر في اليوم الذي يوافق ذكرى حشر العسكر أنوفهم في السياسة محولين موريتانيا الى ثكنة مليئة بالمحاباة والظلم والنفاق مرسخين نظرتهم الأحادية المبنية على القوة والنفوذ لا على الحق ، على المصحلة الشخصية لا على المصلحة العامة ، على الرفاهية الشخصية على حساب البؤس العام الذي يمس كل فئات الشعب .
كنا 5 شباب فقط :

ـ الحسين ولد سيدي
ـ الشيخ عبد الله ولد مولاي
ـ ادريس ولد المهدي
ـ رابع شاب انضم إلينا
ـ وأنا
كان أهم شيء عندنا أن لا يمر هذا اليوم دون أن يسجل فيه موقف فلقد تراكم الصمت المطبق وتراكمت الخدع السياسية التي كانت دائما تقبل بالحلول الوسط والضبابية في أمور تتعلق بالمبادئ والقيم العليا مما جعل هذه القيم والمبادئ ضبابية غير قاطعة تتساوى في ذلك مع الصفقات السياسية العادية كتبادل المناطق والمصالح .. وهو خطر داهم ، فوطن لا مبادئ له ولا قيم هو أشبه بشيء هلامي في مهب ريح .
قلناها صراحة "يسقط يسقط حكم العسكر" بوصفه كان ولا يزال أهم مانع لتجسيد حياة ديمقراطية عادلة ودولة مؤسسات محترمة لتنافي طبيعته وطبيعة العسكر التكوينية مع تلك القيم النبيلة المبنية على الأسس والمبادئ العامة لا على الأشخاص واللوبيات والقوة والنفوذ ـ فقط ـ .

ولأن عددنا قليل جدا (5) فقط فكان لزاما علينا أن نرسل رسالة ذات دلالة رمزية قوية تغطي على قلة العدد (وهو ليس معرة في قاموسنا) فجمعنا بعض النفايات المتناثرة على الشارع وكتبنا عن يقين وعلم بها عبارة "حكم العسكر" لأننا نعرف حقيقته ولأن هذه هي حقيقته . 

الأحد، 30 يونيو، 2013

مصر بحاجة لثورات أخرى .. نعم .. ولكن !!




رغم أني على يقين أن ما سيحدث في مصر ليس وليد الصدفة وليس كما يظنه البعض "مؤامرة" وليس ثورة أيضا وفي أحسن الأحوال ـ وهو ما أتمناه فعلا ـ مرحلة من الصراع قد تجعل الفرقاء السياسيين أكثر نضجا وأكثر قبولا للتنازل وفهما أن مصر بعد الثورة ليست "عزبة" أحد وأن ممارسة السياسة الواعية في ظل دولة المؤسسات المنشودة  تعني التنافس الشريف والعادل في ظل نظام ديمقراطي قوي ودولة حيادية تتساوى فيها الفرص أمام الجميع ، يمارس فيها السياسيون السلطة بفهم الشراكة وقيم الديمقراطية بعيدا عن محاولة السيطرة على كل منافذ الدولة أو عقلية "التمكين" و"التخوين" اللتان من الغريب أنهما بقيتا صامدتين حتى بعد الثورة .
ثورة 25 يناير كانت ثورة رائعة بكل المقاييس ، بل كانت أروع ثورة في التاريخ لكنها لم تنجح لأنها لم ترسخ في الذاكرة الجمعية ماذا تريد أو رسخت وفهمها الشعب أكثر من التشكيلات السياسية التي ظنتها كعكعة جاهزة الخطف بعد سقوط مبارك ، لم تضع التشكيلات السياسية في حسابها طبيعة مصر الجديدة في الحسبان فصار الأمر أشبه بالسيدة التي تقدم حليب الأطفال لإرضاء سيد ناضج يعي ما يريد .
خلاصة الأمر أنه يوجد خطابان هما العدو الحقيقي للفهم المبدئي للمرحلة ـ على ما أعتقد ـ (التخوين/ التمكين) .
لا أظن أن الصراع في مصر يستحق الوصول لدرجة الصراع الصفري لأن الكثير من الحلول قد تكون أكثر عقلانية وقابلية للتحقق دون القضاء على أي من الفريقين ولو أعتبر أي من الفريقين الأمر صراعا صفريا فهو يأخذ من اعتبارات ما قبل الثورة المشبعة بالإقصاء والشمولية وعمى الألوان السياسي .
التشكيلات السياسية التقليدية في مصر وخصوصا الإخوان ساهموا في الثورة مساهمة كبيرة لكن محاولتهم السيطرة على مصر وصياغتها وفق نظرتهم وقيادة حملة التخوين كوسيلة وحيدة للحوار مع الفرقاء السياسيين والتحالف مع المجموعات المتطرفة التي لا تقيم وزنا للديمقراطية ولا تفهم لها معنى هي بلا شك شكلت ما يمكن فهمه قرصنة على الثورة وعلى مفهومها وأهدافها واستمرارهم في على نفس النهج جعل الأمور تسير في سكة "ألي يروح ومايرجعش" ـــ لا قدر الله ـــ .
أغلب التشكيلات المعارضة تتناول في الكثير من خطاباتها ـ هي الأخرى ـ لغة إقصائية تحاول تسويق إقصاء الإخوان كحل للمشكلة وهو أيضا خطاب قادم مما قبل الثورة وتفكير على طريقة مباركة .
وجميع التشكيلات التقليدية تغازل الجيش وتريد إقحامه إلى صفها بشكل ممجوج وسيء وقادم من أيضا مما قبل الثورة .
الساحة السياسية في مصر تحتاج ثورات أخرى في تطوير التفاهم ونبذ الإقصاء وبناء الأسس التشاركية المرضية للجميع والعادلة بالنسبة للجميع ، مصر تحتاج بناء نظام سياسي مدني ديمقراطي قوي يكون أقوى من كل التشكيلات ويكون عقدا اجتماعيا يتفق على مساره ويغار عليه الجميع حتى لو كان لا يوافق مصالحهم السياسية في بعض الظروف . 

الأحد، 16 يونيو، 2013

المحسوبية



منطلق #الفساد في هذا #البلد والذي حطم مبادئ الوطنية واحساسها في النفوس هو "المحسوبية" : تقسم #المحسوبية المواطنين الى نوعين :
1 ـ نوع مستفيد من الوضع القائم بحيث يكون له قريب نافذ هو وسيلته في الوصول الى مآربه وبالتالي لاوجود للدولة بالنسبة له ولا الوطن .. الولاء الوحيد يكون لذلك الشخص الذي أوصله الى تلك المكانة وللشخص الذي أوصله من أوصله الى تلك المكانة ـ ويغيب الاحساس بالوطن ـ 
2 ـ نوع متضرر يرى قوانين اللعبة الواضحة أمام عينيه أنه في هذه الأرض لايمكن أن تستفيد من أي امتياز إلا اذا كنت ذا وساطة ومكانة ومع غياب معايير العدالة والمساواة بين المواطينين ـ يغيب الوطن أيضا ـ ، يحسب هذا النوع نفسه بلا وطن لأنه لم يجد في هذا الوطن إلا الظلم والقهر ..

في كلتا الحالتين يغيب الوطن في النفوس ويتحطم وتتحطم معه الكثير من المبادئ والقيم التي شيئا فشيئا تتحول إلى سراب بل إلى سخرية .. لعلكم شاهدتم مدى سخرية البعض حين تحدثهم عن الوطن وعن #الوطنية

باب المحسوبية والذي يعتبر أهم باب للفساد وتنشأته وأول من فتحه في #موريتانياالعقيد ولد الطائع وسيظل مفتوحا مادام ذيول ولد الطائع من يحكمون ويحكمون بنفس المنطق ، بل سيظل مادام الأغلبية يحكمون بنفس المنطق ويعتبرونه منهجا في الحياة العامة ..
ومالم تغلق فتأكدوا أنه لن يكون لنا في يوم من الأيام مايسمى "#وطن

متلازمة ستوكهولم مرة أخرى




التعاطف مع #الجلاد هو أحد #الأمراض التي تصيب أغلبيتنا ـ ليست بالمعنى السياسي ـ ، يدعى "#متلازمة_ستوكهولم" ... أغلب #الموريتانيين مصابين بها ، لكي تتأكد افتح لهم موضوعا فيه #القذافي أو #معاوية أو #عزيز .. البعض مصاب به ناحية القذافي والبعض الآخر ناحية معاوية .. والبعض طبعا ناحية عزيز .

من تجليات #ستوكهولم ـ المتخفية ـ الأفكار من قبيل "#الدولة ماتعاند" طبعا هنا يفهمون الدولة في شخص ـ #الرئيس ، #الانقلابي ، #المسيطر ـ

لكن من أهم تجليات "ستوكهولم" ، من أهمها على الاطلاق هو أن تقف ضد #شعب أو قوم يذبحون .. أن تتمنى أن يقتلوا ، أن يظلموا أن يقهروا .. لسان حال المريض هنا : لماذا يطلبون ليس من حقهم ؟! فبالنسبة له وحسب مايمليه عليه منطقه المريض "#الكرامةليست من حق أحد"

الجمعة، 24 مايو، 2013

قلعة الذهب 2


قلعة الذهب 2
كانت إحدى أهم اللحظات التي عشت في (قلعة الذهب) هي اللحظات القليلة التي قضيتها في ضيافة أرملة العامل في MCM  دهمش الذي راح ضحية حادث عرضي ، هي سيدة من رائحة النمط الأصلي لنساء موريتانيا الكريمات الخلوقات المرحبات بالضيوف بالطريقة الصادقة والغير مملة بالمرة لكنها تتميز بحالة الفقر الرهيب والمدقع الذي عانته بعد وفاة معيلها ومعيل أمه والذي لم يستطع أن يخلف لها سوى مجموعة من البنات وعالما من الغبن والقسوة والظلم ، حسب بعض شباب المدينة والذين رافقوني إليها فإن الشركة  قدمت لهم تعويضا ضئيلا عبارة عن 700000 أوقية فيما أكد لي البعض منهم أنهم لم يستلموا أي تعويض .. مهما كانت حقيقة تعامل الشركة معهم إلا أن فقر الحال الشديد طاغي على أدواتهم البسيطة وأثاثهم الرث والمنطقة التي يقيمون فيها والتي لا يوجد فيها لا كهرباء ولا ماء ، أحد الناشطين الشباب علق ساخرا على التعويض المذكور في الأعلى أن أحد الأعيان نال تعويضا في ناقته مساويا لنفس التعويض الذي نالت عائلة "الإنسان" دهمش أي 700000 أوقية.
صورة لبعض عمال الشركة 


ليس دهمش بالضحية الوحيد لشركة MCM  فبالإضافة للمشظوفي الذي اغتيل على يد الحرس توفي أيضا في وقت سابق اعل ولد الناه متأثرا بالسموم المستخدمة في صناعة الذهب وكذلك قتيلان آخران بنفس السبب هما محمد فال ولد سيدي محمد وداوود ولد سالم .
غير بعيد من مجال المعاناة التي يقاسيها عمال شركة MCM  من الموريتانيين صار الطرد التعسفي مسألة روتينية بالنسبة للشركة التي لا تخضع في معايير الطرد عندها لأي اعتبار قانوني محلي أو دولي ، لقد اكتشفت الشركة الكنز الكبير الموجود على هذه الأرض وهو أن استغلال الإنسان والتخلص منه في أي وقت دون تحمل أية أعباء ، حتى حالات الوفاة والإصابات التي أدت في بعض الأحيان إلى الشلل والعجز تدير الشركة ظهرها لهم وتتركهم فريسة لنكبات الدهر .

أعل ولد بب عامل  أصيب بالعجز اثر تعرضه لحادث أثناء مزاولته بعض أعمال الشركة

في الآونة الأخيرة تعرض العشرات من العمال للفصل التعسفي والجماعي دون أي توضيح أو توفير حقوق وهم الآن في الشارع ، حسب أحد عمال الشركة فالأمر تم بشكل مفاجئ ولم يجد هؤلاء العمال من يدافع عنهم سوى بالطرق التقليدية التي لا تؤتي عادة نتائج ناجعة لأن الناس ليسوا سواسية أمامها وهي آلة الوساطة والأعيان والنظام التقليدي الذي يعيدنا بالذاكرة إلى بلاد السيبة ... 
مهلا ..... ألسنا في بلاد السيبة الآن أو أسوء من ذلك ؟ 

صورة لبعض العمال الذين تعرضوا للطرد الجماعي من الشركة يوم 31 يناير 2013


____________
روابط :